نور الهداية والإيمان
مرحباً بكم فى منتديات نور الهداية منتدى اسلامى لاهل السنة والجماعة سجل فى المنتدى.


منتدى يهتم بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المدير:نرحب بالسادة الزائرين والأعضاء أرجوا أن تحتسب وجودك فى هذا المنتدى وتدبر قوله تعالى :ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « منْ لَزِم الاسْتِغْفَار ، جعل اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجاً ، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لا يَحْتَسِبُ » رواه أبو داود
{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
عَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما ­ فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
قال اللَّه تعالى: {إن اللَّه وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً } . - وعنْ عبد اللَّه بن عمرو بن العاص ، رضي اللَّه عنْهُمَا أنَّهُ سمِع رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : « من صلَّى عليَّ صلاَةً ، صلَّى اللَّه علَيّهِ بِهَا عشْراً » رواهُ مسلم . - وعن ابن مسْعُودٍ رضي اللَّه عنْهُ أنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أَوْلى النَّاسِ بي يوْمَ الْقِيامةِ أَكْثَرُهُم عَليَّ صلاةً » رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ . - وعن أوس بن أوس ، رضي اللَّه عنْهُ قال : قالَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فيه ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ » فقالوا : يا رسول اللَّه ، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ ؟، يقولُ :بَلِيتَ ،قالَ:«إنَّ اللَّه حَرم على الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ » . رواهُ أبو داود بإسنادٍ صحيحِ . - وعنْ أبي هُريْرةَ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « رَغِم أنْفُ رجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ علَيَّ » رواهُ الترمذي وقالَ : حديثٌ حسنٌ .
- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ ، قال : أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بصِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر ، وركْعَتي الضُّحَى ، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد » متفقٌ عليه . والإيتار قبل النوم إنما يُسْتَحَبُّ لمن لا يَثِقُ بالاستيقاظ آخر اللَّيل فإنْ وثق فآخر اللَّيل أفضل. - وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ : فَكُلُّ تَسبِيحة صدَقةٌ ،وكل تحميدة صدقة ، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى » رواه مسلم .
وعنْ أَبي هريرة رضي اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ قال حِينَ يُصْبِحُ وحينَ يُمسِي : سُبْحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مِائَةَ مَرةٍ لَم يأْتِ أَحدٌ يوْم القِيامة بأَفضَلِ مِما جَاءَ بِهِ ، إِلاَّ أَحدٌ قال مِثلَ مَا قال أَوْ زَادَ » رواهُ مسلم .
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">

شاطر | 
 

 من حقوق النبي صلى الله وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
road alsona
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: من حقوق النبي صلى الله وسلم   الجمعة فبراير 25, 2011 2:25 am

من حقوق النبي صلى الله وسلم

التي هي أوكد الحقوق بعد حق الله تعالى والتي هي من واجبات الإيمان.

1- الإيمان به صلى الله وسلم والرضى به نبيًا ورسولاً.

2- الشهادة له بالبلاغ.

3- محبتة صلى الله وسلم وتقديمها على محبة النفس والولد والوالد والناس أجمعين.

4- محبة ما أمر به وبغض ما نهى عنه.

5- أن نتبعه في أصول الدين وفروعه.

6- أن نصدقه في كل ما أخبر به من الشرائع والغيوب الماضية والمستقبلة.

7- طاعته صلى الله وسلم فيما أمر وتقديمها على طاعة كل أحد كائنا من كان قال تعالى: }وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا{ [النور: 54].

8- اجتناب ما نهى عنه وزجر قال تعالى: }وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا{ [الحشر: 4].

9- أن لا يعبد الله إلا بما شرع قال صلى الله وسلم "من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد" رواه مسلم.

10- أن يكون حب المسلم وبغضه وفعله وتركه وقوله واعتقاده وعمله بحسب أوامر الرسول صلى الله وسلم ونواهيه قال صلى الله وسلم "لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعًا لما جئت به"([1]).

11- تحكيم شريعته صلى الله وسلم والرضى بها واعتقاد كمالها والانقياد والاستسلام لها والدعوة إليها والدفاع عنها ونصرتها.

12- تعظيمه صلى الله وسلم وتوقيره واحترامه.

13- الاقتداء به صلى الله وسلم فيما يقوله ويفعله في عباداته ومعاملاته وعاداته وأخلاقه وآدابه.

14- النصيحة له صلى الله وسلم والعناية بسنته والبحث عن هديه وسيرته وتعظيم أمره ونهيه.

15- الإكثار من الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليمًا كثيرًا. الفوائد والثمرات الحاصلة

بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم

1- امتثال أمر الله سبحانه وتعالى.

2- موافقته سبحانه في الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم

3- موافقة ملائكته فيها.

4- حصول عشر صلوات من الله على المصلي عليه مرة.

5- أنه يرفع له عشر درجات.

6- أنه يكتب له عشر حسنات.

7- أنه يمحى عنه عشر سيئات.

8- أنه يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه.

9- أنها سبب لشفاعته صلى الله عليه وسلم.

10- أنها سبب لغفران الذنوب.

11- أنها سبب لكفاية الله العبد ما أهمه.

12- أنها سبب لقرب العبد منه صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

13- أنها تقوم مقام الصدقة لذي العسرة.

14- أنها سبب لقضاء الحوائج.

15- أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة ملائكته عليه.

16- أنها زكاة للمصلي وطهارة له.

17- أنها سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته.

18- أنها سبب للنجاة من أهوال يوم القيامة.

19- أنها سبب لرد النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة والسلام على المصلي والمسلم عليه.

20- أنها سبب لتذكر العبد ما نسيه.

21- أنها سبب لطيب المجلس وأن لا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.

22- أنها سبب لنفي الفقر.

23- أنها تنفي عن العبد اسم البخل إذا صلى عليه عند
ذكره صلى الله عليه وسلم

24- أنها نجاة له من الدعاء عليه برغم الأنف إذا تركها عند ذكره صلى الله عليه وسلم.

25- أنها ترمي صاحبها على طريق الجنة وتخطي بتاركها عن طريقها.

26- أنها تنجي من نتن المجلس الذي لا يذكر الله فيه
ورسوله صلى الله عليه وسلم.

27- أنها سبب لتمام الكلام الذي ابتدئ بحمد الله والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم.

28- أنها سبب لوفور نور العبد على الصراط.

29- أنه يخرج بها العبد عن الجفاء.

30- أنها سبب لإبقاء الله سبحانه الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض.

31- أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه.

32- أنها سبب لنيل رحمة الله.

33- أنها سبب لدوام محبته للرسول صلى الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها.

34- أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم سبب لمحبته للعبد.

35- أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه.

36- أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه صلى الله عليه وسلم وذكره عنده كما قال: "فإن صلاتكم معروضة علي". رواه أبو داود بإسناد صحيح.

37- أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه.

38- أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم أداء لأقل القليل من حقه وشكر له على نعمته التي أنعم الله بها علينا.

39- أنها متضمنة لذكر الله وشكره معرفة إنعامه على عبيده بإرساله.

40- أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم من العبد هي دعاء، ودعاء العبد وسؤاله من ربه نوعان:

أحدهما: سؤاله حوائجه ومهماته وما ينوبه في الليل والنهار فهذا دعاء وسؤال وإيثار لمحبوب العبد ومطلوبه.

الثاني: سؤاله أن يثني على خليله وحبيبه ويزيد في تشريفه وتكريمه ولا ريب أن الله تعالى يحب ذلك ورسوله يحبه..

وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم([2]).

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.



اللهم صل على محمد صلاة تجعلها بيننا وبين عذابك حجابًا وتجعلها لنا إلى كرامتك مآبًا، وتفتح لنا بها إلى الجنة العالية بابًا اللهم صلِّ على محمد عدد قطر الأمطار، وعدد رمال الأودية والقفار وعدد ورق الأشجار وعدد زيد البحار، وعدد مثاقيل الجبال والأحجار، وعدد أهل الجنة وأهل النار، وعدد الأبرار والفجار، واجعل اللهم صلاتنا عليه حجابًا من عذاب النار وسببًا في دخول الجنة دار النعيم والقرار -اللهم صلِّ على محمد عدد من صلى عليه وعدد من لم يصل عليه-.

كما أمرت بالصلاة عليه وصل عليه كما تحب أن يصلى عليه وصل عليه كما ينبغي أن يصلى عليه اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته وأصحابه وأتباعه وتوفنا اللهم على سنته واجعلنا من أهل ولايته وانفعنا بهدايته وأدخلنا في شفاعته واحشرنا في زمرته وأوردنا حوضه واسقنا منه شربة لا نظمأ بعدها أبدًا وأدخلنا الجنة مع صحابته الأبرار الطيبين والأخيار آمين يا رب العالمين يا أرحم الراحمين يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام وصلى الله على محمد اهـ من بستان الواعظين لابن الجوزي ص (296).



([1]) قال النووي في الأربعين النووية: حديث صحيح وتقدم.

([2]) انظر (جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام) لابن القيم ص (302-312).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourhedaya.yoo7.com
 
من حقوق النبي صلى الله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهداية والإيمان :: منتدى السيرة النبوية-
انتقل الى: