نور الهداية والإيمان
مرحباً بكم فى منتديات نور الهداية منتدى اسلامى لاهل السنة والجماعة سجل فى المنتدى.


منتدى يهتم بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المدير:نرحب بالسادة الزائرين والأعضاء أرجوا أن تحتسب وجودك فى هذا المنتدى وتدبر قوله تعالى :ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « منْ لَزِم الاسْتِغْفَار ، جعل اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجاً ، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لا يَحْتَسِبُ » رواه أبو داود
{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
عَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما ­ فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
قال اللَّه تعالى: {إن اللَّه وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً } . - وعنْ عبد اللَّه بن عمرو بن العاص ، رضي اللَّه عنْهُمَا أنَّهُ سمِع رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : « من صلَّى عليَّ صلاَةً ، صلَّى اللَّه علَيّهِ بِهَا عشْراً » رواهُ مسلم . - وعن ابن مسْعُودٍ رضي اللَّه عنْهُ أنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أَوْلى النَّاسِ بي يوْمَ الْقِيامةِ أَكْثَرُهُم عَليَّ صلاةً » رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ . - وعن أوس بن أوس ، رضي اللَّه عنْهُ قال : قالَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فيه ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ » فقالوا : يا رسول اللَّه ، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ ؟، يقولُ :بَلِيتَ ،قالَ:«إنَّ اللَّه حَرم على الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ » . رواهُ أبو داود بإسنادٍ صحيحِ . - وعنْ أبي هُريْرةَ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « رَغِم أنْفُ رجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ علَيَّ » رواهُ الترمذي وقالَ : حديثٌ حسنٌ .
- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ ، قال : أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بصِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر ، وركْعَتي الضُّحَى ، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد » متفقٌ عليه . والإيتار قبل النوم إنما يُسْتَحَبُّ لمن لا يَثِقُ بالاستيقاظ آخر اللَّيل فإنْ وثق فآخر اللَّيل أفضل. - وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ : فَكُلُّ تَسبِيحة صدَقةٌ ،وكل تحميدة صدقة ، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى » رواه مسلم .
وعنْ أَبي هريرة رضي اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ قال حِينَ يُصْبِحُ وحينَ يُمسِي : سُبْحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مِائَةَ مَرةٍ لَم يأْتِ أَحدٌ يوْم القِيامة بأَفضَلِ مِما جَاءَ بِهِ ، إِلاَّ أَحدٌ قال مِثلَ مَا قال أَوْ زَادَ » رواهُ مسلم .
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">

شاطر | 
 

 من صفاته وخصائصة صلى الله عليه وسلم :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
road alsona
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: من صفاته وخصائصة صلى الله عليه وسلم :   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 12:38 am

من صفاته وخصائصة صلى الله عليه وسلم :



·
صلى الله عليه وسلم :
اتصف
صلى الله عليه وسلم : بجميع صفات الكمال الحميدة فكان أشد الناس حياء وأكثرهم
أدبًا واشتهر بين قومه بالنزاهة والكرم والذكاء والتواضع والأمانة والعفة وكان
صلى الله عليه وسلم : أحسن الناس خلقًا جميل الصورة أبيض اللون مشربًا بحمرة
طيبة الرائحة وقد أوجب الله على الأمة محبة هذا الرسول الكريم الذي هو بأمته رؤوف
رحيم كما أوجب عليهم تصديقه ومتابعته ورتب على ذلك سعادة الدنيا والآخرة وصدق الله
العظيم إذ يقول:
}لَقَدْ مَنَّ اللهُ عَلَى
الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو
عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ
وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ
{ [آل عمران: 164] وصلى الله وسلم على محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين.




من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم :



قال في الإقناع: خص النبي صلى الله عليه وسلم :بواجبات ومحظورات ومباحات وكراهات وأكرم وجعل خير الخلائق
أجمعين وأمته أفضل الأمم وجعلت شهداء على الأمم بتبليغ الرسل إليهم وأصحابه خير
القرون، وأمته معصومة من الاجتماع على الضلالة وإجماعهم حجة ونسخ شرعه الشرائع
وجعل كتابه معجزًا ومحفوظًا من التبديل، وجعل أولى بالمؤمنين من أنفسهم ويلزم كل
واحد أن يقيه بنفسه وماله وأن يحبه أكثر من نفسه وماله وولده والناس أجمعين وحرم
على غيره نكاح زوجاته بعد موته وهن أزواجه في
الدنيا والآخرة وجعلن أمهات المؤمنين في
تحريم النكاح ووجوب احترامهن وطاعتهن وتحريم عقوقهن، وأولاد بناته ينسبون إليه دون
أولاد بنات غيره وهو طاهر بعد موته بلا نزاع بين العلماء وساوى الأنبياء في
معجزاتهم وانفرد بالقرآن وجعلت له ولأمته الأرض مسجدًا وطهورًا ونصر بالرعب مسيرة
شهر. وبعث إلى الناس كافة وأعطي الشفاعة العظمى والمقام المحمود، ومعجزاته باقية
إلى يوم القيامة ونبع الماء من بين أصابعه بركة من الله تعالى حلت في الماء بوضع
أصابعه فيه فجعل يفور ويخرج من بين أصابعه لا أنه يخرج من بين اللحم والدم كما ظنه
بعض الجهال قاله في الهدي، ومن
دعاه وهو يصلي
وجب عليه قطعها وإجابته وتطوعه
صلى الله عليه وسلم :بالصلاة قاعدًا كتطوعه قائمًا في الأجر، وهو سيد ولد آدم
وأول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة، وأول شافع وأول مشفع وأول من يقرع باب الجنة،
وهو أكثر الأنبياء تبعًا وأعطي جوامع الكلم وصفوف أمته في الصلاة كصفوف الملائكة
ولا يحل لأحد أن يرفع صوته فوق صوته ولا يناديه باسمه فيقول: يا محمد بل يقول: يا
رسول الله يا نبي الله، ويخاطب في الصلاة بقوله: السلام عليك أيها النبي ورحمة
الله وبركاته ولو خاطب مخلوقًا غيره بطلت صلاته، وخاطب إبليس باللعنة في صلاته
فقال: "ألعنك بلعنة الله" ولم تبطل، وكانت الهدية حلالاً له
بخلاف غيره من أولياء الأمور فلا يجوز لهم أخذ الهدايا من الرعايا لقوله
صلى الله عليه وسلم :"هدايا العمال غلول"([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط])
أي (خيانة) ومن رآه في المنام فقد رآه حقًا فإن الشيطان لا يتخيل به، وكان لا
يتثاءب، وعرض عليه الخلق كلهم من آدم إلى من بعده كما علم آدم أسماء كل شيء ويبلغه
سلام الناس بعد موته، والكذب عليه ليس ككذب على غيره ومن كذب عليه متعمدًا فليتبوأ
مقعده من النار وتنام عيناه ولا ينام قلبه، ولا ينتقض وضوءه بنومه ولو مضطجعًا
ويرى خلفه كما يرى أمامه رؤية بالعين حقيقة والدفن في البنيان مختص به لئلا يتخذ
قبره مسجدًا وخص بصلاة ركعتين بعد العصر ولم يكن له أن يهدي ليعطي أكثر منه، ومن الواجبات
التي خص بها
صلى الله
عليه وسلم :
الوتر والسواك لكل صلاة والأضحية وركعتا
الفجر
والمشاورة في الأمر مع
أهله وأصحابه ومصابرة العدو الكثير للوعد بالنصر، ومنع من أخذ الصدقة والزكاة على
قرابتيه وهما بنو هاشم وبنو المطلب وأبيح له أن يتزوج بأي عدد شاء وله التزوج بلا
ولي ولا شهود وبلا مهر وبلفظ الهبة وله أن يتزوج في زمن الإحرام وأبيح له الوصال
في الصوم وخمس خمس الغنيمة والصفي من المغنم وهو ما يختاره من المغنم قبل القسمة
وجعلت تركته صدقة فلا يورث صلوات الله وسلامه عليه دائمًا إلى يوم الدين.















[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]([1]) رواه أحمد والبيهقي في السنن
ورمز السيوطي لضعفه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourhedaya.yoo7.com
سبحانك ربى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 286
تاريخ التسجيل : 07/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: من صفاته وخصائصة صلى الله عليه وسلم :   الأحد يناير 02, 2011 4:09 am

صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من صفاته وخصائصة صلى الله عليه وسلم :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهداية والإيمان :: منتدى السيرة النبوية-
انتقل الى: