نور الهداية والإيمان
مرحباً بكم فى منتديات نور الهداية منتدى اسلامى لاهل السنة والجماعة سجل فى المنتدى.


منتدى يهتم بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المدير:نرحب بالسادة الزائرين والأعضاء أرجوا أن تحتسب وجودك فى هذا المنتدى وتدبر قوله تعالى :ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « منْ لَزِم الاسْتِغْفَار ، جعل اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجاً ، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لا يَحْتَسِبُ » رواه أبو داود
{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
عَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما ­ فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
قال اللَّه تعالى: {إن اللَّه وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً } . - وعنْ عبد اللَّه بن عمرو بن العاص ، رضي اللَّه عنْهُمَا أنَّهُ سمِع رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : « من صلَّى عليَّ صلاَةً ، صلَّى اللَّه علَيّهِ بِهَا عشْراً » رواهُ مسلم . - وعن ابن مسْعُودٍ رضي اللَّه عنْهُ أنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أَوْلى النَّاسِ بي يوْمَ الْقِيامةِ أَكْثَرُهُم عَليَّ صلاةً » رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ . - وعن أوس بن أوس ، رضي اللَّه عنْهُ قال : قالَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فيه ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ » فقالوا : يا رسول اللَّه ، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ ؟، يقولُ :بَلِيتَ ،قالَ:«إنَّ اللَّه حَرم على الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ » . رواهُ أبو داود بإسنادٍ صحيحِ . - وعنْ أبي هُريْرةَ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « رَغِم أنْفُ رجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ علَيَّ » رواهُ الترمذي وقالَ : حديثٌ حسنٌ .
- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ ، قال : أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بصِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر ، وركْعَتي الضُّحَى ، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد » متفقٌ عليه . والإيتار قبل النوم إنما يُسْتَحَبُّ لمن لا يَثِقُ بالاستيقاظ آخر اللَّيل فإنْ وثق فآخر اللَّيل أفضل. - وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ : فَكُلُّ تَسبِيحة صدَقةٌ ،وكل تحميدة صدقة ، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى » رواه مسلم .
وعنْ أَبي هريرة رضي اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ قال حِينَ يُصْبِحُ وحينَ يُمسِي : سُبْحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مِائَةَ مَرةٍ لَم يأْتِ أَحدٌ يوْم القِيامة بأَفضَلِ مِما جَاءَ بِهِ ، إِلاَّ أَحدٌ قال مِثلَ مَا قال أَوْ زَادَ » رواهُ مسلم .
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">

شاطر | 
 

 ذكر نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم وطيب أصله المنيف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
road alsona
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: ذكر نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم وطيب أصله المنيف   الأحد ديسمبر 19, 2010 2:45 am

ذكر نسبه
الشريف صلى الله عليه وسلم وطيب أصله المنيف








قال الله تعالى : ﴿الله
أعلم حيث يجعل رسالته﴾[الأنعام: 124].




ولما سأل هرقل ملك
الروم أبا سفيان تلك الأسئلة عن صفاته عليه الصلاة والسلام قال: كيف نسبه فيكم؟
قال: هو فينا ذو نسب. قال: كذلك الرسل تبعث في أنساب قومها. يعني: في أكرمها
أحساباً، وأكثرها قبيلة، صلوات الله عليهم أجمعين.




فهو سيد ولد آدم وفخرهم في الدنيا والآخرة.



أبو القاسم، وأبو إبراهيم، محمد، وأحمد، والماحي الذي يُمحَى به
الكفر، والعاقب الذي ما بعده نبي، والحاشر الذي يحشر الناس على قدميه، والمقفّي،
ونبي الرحمة، ونبي التوبة، ونبي الملحمة، وخاتم النبيين، وعبد الله.




قال البيهقي: وزاد بعض العلماء فقال: سماه الله في القرآن رسولاً،
نبياً، أميّاً، شاهداً، مبشراً، نذيراً، وداعياً إلى الله بإذنه، وسراجاً منيراً،
ورؤوفاً رحيماً، ومذكراً، وجعله رحمة ونعمة وهادياً.




وهو ابن عبد الله بن
عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب ابن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن
فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد
بن عدنان، وهو من ولد إسماعيل لا محالة؛ على اختلاف كم أب بينهما.




وهذا النسب بهذه الصفة
لا خلاف فيه بين العلماء، فجميع قبائل عرب الحجاز ينتمون إلى هذا النسب، ولهذا قال
ابن عباس وغيره في قوله تعالى : ﴿قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى﴾
[الشورى: 23]: لم يكن بطن من بطون قريش إلا ولرسول الله صلى الله عليه وسلم نسب
يتصل بهم.




وقد روي من طرق مرسلاً
وموصولاً : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:




((خرجت من نكاح ولم
أخرج من سفاح؛ من لدن آدم إلى أن ولدني أبي وأمي، ولم يصبني من سفاح الجاهلية
شيء)). وهذا رواه ابن عدي عن علي بن أبي طالب، وسند المرسل جيد.




وثبت في ((صحيح
البخاري)) عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




مخرج في ((الأحاديث
الصحيحة)) (809).




(( بعثت من خير قرون بني آدم؛ قرناً فقرناً؛ حتى بعثت من القرن
الذي كنت فيه)).




وفي ((صحيح مسلم)) من حديث واثلة بن الأسقع أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم قال:




مخرج في ((الأحاديث الصحيحة)) (302).



((إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل، واصطفى من بني إسماعيل
بني كنانة، واصطفى من بني كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني
هاشم)) .




وروى الإمام أحمد عن المطلب بن أبي وداعة قال: قال العباس:



بلغه صلى الله عليه وسلم بعض ما يقول الناس؛ قال: صعد المنبر،
فقال: ((من أنا؟)). قالوا: أنت رسول الله . قال:




تخريج المشكاة (5757)،
وصحيح الجامع (1485).




((أنا محمد بن عبد الله
بن عبد المطلب، إن الله خلق الخلق فجعلني في خير خلقه ، وجعله فرقتين فجلعني في
خير فرقة، وخلق القبائل فجعلني في خير قبيلة، وجعلهم بيوتاً فجعلني في خيرهم
بيتاً، فأنا خيركم بيتاً وخيركم نفساً)). صلوات الله وسلامه عليه دائماً أبداً إلى
يوم الدين.




وثبت في ((الصحيح)) أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:




(صحيح)



((أنا سيد ولد آدم يوم
القيامة، ولا فخر)).








مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم







ولد صلوات الله علي وسلامه يوم الاثنين ؛ لما رواه مسلم في
((صحيحه)) عن أبي قتادة أن أعرابياً قال: يا رسول الله! ما تقول في صوم يوم
الاثنين؟ فقال:




(صحيح)



((ذاك يوم ولدت فيه، وأنزل علي فيه)).



وكان مولده عليه الصلاة والسلام عام الفيل.



وقد رواه البيهقي عن ابن عباس . وهو المجمع عليه؛ كما قال خليفة بن
خياط، توفي أبوه عبد الله وهو حَمل في بطن أمه على المشهور.




وفي الحديث الآتي (ص16):



ابن إسحاق(1/175) وعنه الحاكم(2/600) وقال: ((صحيح الإسناد))



((... ورؤيا أمي الذي رأت حين حملت بي كأنه خرج منها نور أضاءت لها
قصور الشام)).








فيما
وقع من الآيات ليلة مولده عليه الصلاة والسلام




وروى محمد بن إسحاق عن
حسان بن ثابت قال:




(إسناده حسن)



والله؛ إني لغلام يفعة؛
ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كل ما سمعت، إذ سمعت يهوديا يصرخ بأعلى صوته على أطمة
بـ(يثرب): يا معشر يهود! حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له: ويلك مالك؟! قال : طلع
الليلة نجم أحمد الذي ولد به.




وروى أبو نعيم ومحمد بن
حيان عن أسامة بن زيد قال: قال زيد بن عمرو ابن نفيل:




(سنده حسن)



قال لي حبر من أحبار
الشام: قد خرج في بلدك نبي، أو هو خارج، قد خرج نجمه، فارجع فصدقه واتبعه.








ذكر
ارتجاس الإيوان وسقوط الشرفات




وخمود
النيران ورؤيا الموبذان




وغير
ذلك من الدلالات




(ليس فيه شيء)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourhedaya.yoo7.com
 
ذكر نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم وطيب أصله المنيف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهداية والإيمان :: منتدى السيرة النبوية-
انتقل الى: