نور الهداية والإيمان
مرحباً بكم فى منتديات نور الهداية منتدى اسلامى لاهل السنة والجماعة سجل فى المنتدى.


منتدى يهتم بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المدير:نرحب بالسادة الزائرين والأعضاء أرجوا أن تحتسب وجودك فى هذا المنتدى وتدبر قوله تعالى :ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « منْ لَزِم الاسْتِغْفَار ، جعل اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجاً ، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لا يَحْتَسِبُ » رواه أبو داود
{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
عَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما ­ فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
قال اللَّه تعالى: {إن اللَّه وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً } . - وعنْ عبد اللَّه بن عمرو بن العاص ، رضي اللَّه عنْهُمَا أنَّهُ سمِع رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : « من صلَّى عليَّ صلاَةً ، صلَّى اللَّه علَيّهِ بِهَا عشْراً » رواهُ مسلم . - وعن ابن مسْعُودٍ رضي اللَّه عنْهُ أنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أَوْلى النَّاسِ بي يوْمَ الْقِيامةِ أَكْثَرُهُم عَليَّ صلاةً » رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ . - وعن أوس بن أوس ، رضي اللَّه عنْهُ قال : قالَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فيه ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ » فقالوا : يا رسول اللَّه ، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ ؟، يقولُ :بَلِيتَ ،قالَ:«إنَّ اللَّه حَرم على الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ » . رواهُ أبو داود بإسنادٍ صحيحِ . - وعنْ أبي هُريْرةَ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « رَغِم أنْفُ رجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ علَيَّ » رواهُ الترمذي وقالَ : حديثٌ حسنٌ .
- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ ، قال : أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بصِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر ، وركْعَتي الضُّحَى ، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد » متفقٌ عليه . والإيتار قبل النوم إنما يُسْتَحَبُّ لمن لا يَثِقُ بالاستيقاظ آخر اللَّيل فإنْ وثق فآخر اللَّيل أفضل. - وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ : فَكُلُّ تَسبِيحة صدَقةٌ ،وكل تحميدة صدقة ، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى » رواه مسلم .
وعنْ أَبي هريرة رضي اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ قال حِينَ يُصْبِحُ وحينَ يُمسِي : سُبْحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مِائَةَ مَرةٍ لَم يأْتِ أَحدٌ يوْم القِيامة بأَفضَلِ مِما جَاءَ بِهِ ، إِلاَّ أَحدٌ قال مِثلَ مَا قال أَوْ زَادَ » رواهُ مسلم .
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">

شاطر | 
 

 أدعية جامعة نافعة لا يستغنى عنها في رمضان وغيره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
road alsona
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: أدعية جامعة نافعة لا يستغنى عنها في رمضان وغيره   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 9:20 pm

أدعية جامعة نافعة لا يستغنى عنها في رمضان وغيره

قال الله – تعالى -: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ﴾ [غافر: 60].

وقال صلى الله عله وسلم الدُّعاء هو العبادة»؛ رواه أصحاب السنن الأربعة.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه.

اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، اجعلنا وجميع المسلمين ممن صام رمضان وقامه إيمانًا واحتسابًا، فغفر له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخر برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم يا دائم الخير والإحسان، يا من كل يوم هو في شان، يا من لا تنفعه الطاعةُ ولا يضره العصيان، اجعلنا فائزين منك بالمغفرة والرضوان، حائزين لأسباب السلامة والفوز والعتق من النيران.

اللهم اجعلنا منَ المقبولين في هذا الشهر الفضيل، وخصنا فيه بالأجر الوافر والعطاء الجزيل.

اللهم اجعلنا ممن صام الشهر، واستكمل الأجر، وأدرك ليلة القدر، وفاز بجائزة الرب - تبارك وتعالى.

اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، يا مجيب دعوة المضطر إذا دعاك، نسألك موجباتِ رحمتك، وعزائمَ مغفرتك، والعزيمة على الرشد، والغنيمة من كل بِر، والسلامة من كل إثم، والفوز بالجنة، والنجاة من النار.

اللهم إنا نسألك فواتح الخير وخواتمه وجوامعه، وظاهره وباطنه، وأوله وآخره، وعلانيته وسره، يا مالك الملك، يا قادرًا على كل شيء، يا مجيب دعوة المضطر إذا دعاك.

اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، نسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى.

اللهم إنا نسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم.

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه عبدُك ورسولك محمدٌ صلى الله عله وسلم وعبادك الصالحون، ونعوذ بك من شر ما استعاذك منه عبدُك ورسولك محمدٌ صلى الله عله وسلم وعبادك الصالحون.

اللهم إنا نسألك الجنة، وما قرب إليها من قول وعمل، ونعوذ بك من النار وما قرَّب إليها من قول وعمل، ونسألك رضاك والجنة، ونعوذ بك من سخطك والنار، ونسألك بوجهك الجنة، ونعوذ بوجهك من النار.

اللهم أصلِح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، والموت راحة لنا من كل شر.

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تَحُول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبَلِّغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائبَ الدنيا.

اللهم متِّعنا بأسماعنا وأبصارنا، وقُوَّاتنا ما أبقيتنا.

اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء، ومن درك الشقاء، ومن سوء القضاء، ومن شماتة الأعداء.

اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، وتحوُّل عافيتك، وفجأة نقمتك، وجميع سخطك.

اللهم إنا نعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال.

اللهم رحمتك نرجو، فلا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين، وأصلح لنا شأننا كله لا إله إلا أنت.

اللهم أحسِنْ عاقبتنا في الأمور كلها، وأجِرْنا من خِزْي الدنيا وعذاب الآخرة.

اللهم طهِّر قلوبنا من النفاق، وأعمالَنا من الرياء، وألسنتَنا من الكذب، وأعينَنا من الخيانة، إنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

اللهم اكْفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام.

اللهم أعتق رقابنا من النار، وأوسع لنا من الرزق الحلال، واصرف عنا فسَقة الجن والإنس، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام.

اللهم ارحم في الدنيا غربتَنا، وارحم في القبر وحشتَنا، وارحم في الآخرة وقوفَنا بين يديك.

اللهم اجعل خيرَ أعمالنا آخرَها، وخير أعمارنا خواتمَها، وخير أيامنا يومَ لقائك.

اللهم آنس وحشتنا في القبور، وآمن خوفنا يوم البعث والنشور، ويسِّر لنا يا إلهنا الأمور، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام.

اللهم أصلح ولاة أمور المسلمين، ووفِّقهم للعدل في رعاياهم، والرفق بهم والاعتناء بمصالحهم، وحببهم إلى الرعية، وحبب الرعية إليهم.

اللهم وفقهم لصراطك المستقيم، والعمل بوظائف دينك القويم، واجْعلهم هداةً مهتدين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم وفقهم للعمل بكتابك وسنة نبيك، والحكم بشريعتك، وإقامة حدودك.

اللهم وفِّقهم لإزالة المنكرات، وإظهار المحاسن وأنواع الخيرات.

اللهم اجعلهم آمرين بالمعروف، فاعلين له، ناهين عن المنكر، تاركين له.

اللهم أصلح أحوال المسلمين، وأرخص أسعارهم، وآمنهم في أوطانهم.

اللهم أصلح شباب المسلمين، وحبِّب إليهم الإيمان وزيِّنه في قلوبهم، وكرِّه إليهم الكفرَ والفسوق والعصيان، واجعلهم من الراشدين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، وألِّف بين قلوبهم، وأصلح ذات بينهم، وانصرهم على عدوك وعدوهم، واهدِهم سُبُلَ السلام، وأخرجهم من الظلمات إلى النور، وبارِكْ لهم في أسماعهم وأبصارهم، وأزواجهم وذرياتهم ما أبقيتَهم، واجعلهم شاكرين لنِعَمك، مثنين بها عليك قابليها، وأتمَّها عليهم برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، يا مجيب دعوة المضطر إذا دعاك، نسألك أن تعز الإسلام والمسلمين، وأن تذلَّ الشرك والمشركين، وأن تدمِّر أعداء الدين، وأن تجعل هذا البلد آمنًا مطمئنًّا، وسائر بلاد المسلمين عامة، يا رب العالمين.

اللهم دمر اليهود والكفرة والمشركين والشيوعيين، الذين يصدون عن سبيلك، ويبدِّلون دينك، ويعادون المؤمنين، اللهم شتِّت شملهم، وفرِّق كلمتهم، وأدِرْ عليهم دائرة السوء.

اللهم أنزل بهم بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم اغفر لجميع موتى المؤمنين، الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيِّك بالرسالة، وماتوا على ذلك، اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرمْ نُزلهم، ووسِّع مدخلهم، واغسلهم بالماء والثلج والبرد، ونقِّهم من الذنوب والخطايا، كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وجازهم بالحسنات إحسانًا، وبالسيئات عفوًا وغفرانًا.

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.

اللهم أعنَّا على ذِكرك وشكرك وحسن عبادتك، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام.

ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار.

ربنا اصرفْ عنا عذاب جهنم، إنَّ عذابَها كان غرامًا.

ربنا لا تُزغ قلوبَنا بعد إذ هديتنا، وهبْ لنا من لدنك رحمة، إنك أنت الوهاب.

ربنا فاغفر لنا ذنوبنا، وكفِّر عنا سيئاتنا، وتوفَّنا مع الأبرار.

ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا، وقنا عذاب النار.

ربنا آتنا من لدنك رحمة، وهيئ لنا من أمرنا رشدًا.

ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لَم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا ولا تحمِل علينا إصرًا كما حملتَه على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحمِّلنا ما لا طاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا، أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين.

ربنا تقبَّل منا، إنك أنت السميع العليم.

آمين يا رب العالمين، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

ملاحظات:

(أ) من أسباب إجابة الدعاء: أكلُ الحلال، والإلحاحُ في الدعاء، والإيقانُ بالإجابة، وطاعةُ الله ورسوله بامتثال الأوامر واجتناب النواهي، وافتتاحُ الدعاء بالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وختمُه بالصلاة على النبي صلى الله عله وسلم

(ب) ومن موانع الإجابة: أكلُ الحرام وشربه ولبسه، واستبطاء الإجابة، وأن يدعوَ وقلبُه غافل لاهٍ، أو أن يدعو بإثم أو قطيعة رحم، أو أن يدعو وهو عاصٍ لله ورسوله بترك الواجبات وفعل المحرمات.

(ج) ينبغي للمسلم أن يلازم هذا الدعاءَ دائمًا، وخصوصًا في الزمان الفاضل والمكان الفاضل، كرمضان في حال الصيام، وعند الفطر، وعند السحور، وفي ليلة القدر، وفي الحج، وعشر ذي الحجة، وفي الحرمين الشريفين، وفي آخر الليل، وبين الأذان والإقامة، وفي يوم عرفة، ويوم الجمعة، وفي السجود، ويكرر الدعاء ثلاث مرات.

وبالله التوفيق وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourhedaya.yoo7.com
 
أدعية جامعة نافعة لا يستغنى عنها في رمضان وغيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهداية والإيمان :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: