نور الهداية والإيمان
مرحباً بكم فى منتديات نور الهداية منتدى اسلامى لاهل السنة والجماعة سجل فى المنتدى.


منتدى يهتم بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المدير:نرحب بالسادة الزائرين والأعضاء أرجوا أن تحتسب وجودك فى هذا المنتدى وتدبر قوله تعالى :ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « منْ لَزِم الاسْتِغْفَار ، جعل اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجاً ، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لا يَحْتَسِبُ » رواه أبو داود
{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
عَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما ­ فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
قال اللَّه تعالى: {إن اللَّه وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً } . - وعنْ عبد اللَّه بن عمرو بن العاص ، رضي اللَّه عنْهُمَا أنَّهُ سمِع رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : « من صلَّى عليَّ صلاَةً ، صلَّى اللَّه علَيّهِ بِهَا عشْراً » رواهُ مسلم . - وعن ابن مسْعُودٍ رضي اللَّه عنْهُ أنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أَوْلى النَّاسِ بي يوْمَ الْقِيامةِ أَكْثَرُهُم عَليَّ صلاةً » رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ . - وعن أوس بن أوس ، رضي اللَّه عنْهُ قال : قالَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فيه ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ » فقالوا : يا رسول اللَّه ، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ ؟، يقولُ :بَلِيتَ ،قالَ:«إنَّ اللَّه حَرم على الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ » . رواهُ أبو داود بإسنادٍ صحيحِ . - وعنْ أبي هُريْرةَ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « رَغِم أنْفُ رجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ علَيَّ » رواهُ الترمذي وقالَ : حديثٌ حسنٌ .
- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ ، قال : أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بصِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر ، وركْعَتي الضُّحَى ، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد » متفقٌ عليه . والإيتار قبل النوم إنما يُسْتَحَبُّ لمن لا يَثِقُ بالاستيقاظ آخر اللَّيل فإنْ وثق فآخر اللَّيل أفضل. - وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ : فَكُلُّ تَسبِيحة صدَقةٌ ،وكل تحميدة صدقة ، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى » رواه مسلم .
وعنْ أَبي هريرة رضي اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ قال حِينَ يُصْبِحُ وحينَ يُمسِي : سُبْحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مِائَةَ مَرةٍ لَم يأْتِ أَحدٌ يوْم القِيامة بأَفضَلِ مِما جَاءَ بِهِ ، إِلاَّ أَحدٌ قال مِثلَ مَا قال أَوْ زَادَ » رواهُ مسلم .
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">

شاطر | 
 

 سنن تتأكد عن رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
road alsona
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: سنن تتأكد عن رمضان   الخميس أغسطس 19, 2010 10:45 pm

: سنن تتأكد في رمضان
1- ترائي الهلال لدخول شهر رمضان .
لقول ابن عمر رضي الله عنه: " تراءى الناس الهلال فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أني رأيته فصامه وأمر الناس بصيامه "رواه أبو داود وصححه ابن حبان والحاكم , ففي قوله " تراءى الناس الهلال " دلالة على ترائي الصحابة والمسلمون لهلال رمضان , وأيضاً علَّق النبي صلى الله عليه وسلم الصيام برؤيته فقال : " فإذا رأيتم الهلال فصوموا " متفق عليه من حديث ابن عمر .

2 – قيام ليالي رمضان
لحديث أبي هريرة رضي الله عنه المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه "

3- قيام ليلة القدر وتحريها
ويدل على ذلك :حديث أبي هريرة رضي الله عنه المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه "
- وحديث عائشة رضي الله عنها المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" تحروا ليله القدر في العشر الأواخر من رمضان " وفي حديث ابن عمر رضي الله عنهما :" التمسوها في العشر الأواخر " رواه مسلم
فائدة : المقصود بقوله ( أيماناً واحتساباً ) أي أيماناً بما أعدَّه الله من الثواب للقائمين في هذه الليلة العظيمة وكذلك في ليالي رمضان إذا قامها , واحتساباً أي احتساباً للأجر والثواب .

4– قول الدعاء الوارد لمن وافق ليلة القدر
عن عائشة رضي الله عنها قالت : يا رسول الله إن وافقتها فبم أدعو ؟ قال : قولي : " اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنى " رواه الترمذي .

5 – الإكثار من قراءة القرآن ومدارسته
لما جاء في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما:"أن جبريل كان يلقى النبي صلى الله عليه وسلم كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن "
- وكان عثمان رضي الله عنه يختم القرآن كل يوم مرة ، وكان بعض السلف يختمه في قيام رمضان في كل ثلاث ليال ، وبعضهم في كل سبع ، وبعضهم في كل عشر ، وكان قتادة يختم كل سبع دائما ً ، وفي رمضان كل ثلاث ، وفي العشر كل ليلة ، وإنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث المقصود المداومة على ذلك فأما الأزمان الفاضلة كرمضان والليالي التي تطلب فيها ليلة القدر ، والأماكن الفاضلة كمكـة فيستحب الإكثار من تلاوة القرآن لشرف الزمان والمكان [ انظر كتاب اللطائف لابن رجب الحنبلي (صـ102ـ) ].

6 – الإكثار من الصدقة
ويدل على ذلك : حديث ابن عباس رضي الله عنهما السابق في الصحيحين : " كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان جبريل  يلقاه كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ ، يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن فإذا لقيه جبريل عليه السلام كان أجود بالخير من الريح المرسلة " .

7 – العمرة في رمضان
ويدل على ذلك : حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار :" ما منعك أن تحجي معنا ؟ قالت : لم يكن لنا إلا ناضحان ( يعني بعيران ) فحجَّ أبو ولدها وابنها على ناضح , وترك لنا ناضحاًً ننضح عليه
( يعني نسقي عليه ) الأرض , قال : فإذا جاء رمضان فاعتمري فإن عمرة في رمضان تعدل حجة " وفي رواية لمسلم : " حجة معي " والحديث متفق عليه .
فائدة : المراد بعمرة في رمضان تعدل حجة , أي تعدلها في الثواب والأجر لا في الإجزاء فمن أدَّى عمرة في رمضان لم تبرأ ذمته من أداء الحج الواجب , وأيضاً يقال أن المساواة بين العمرة في رمضان والحج هي مساواة تشبيه في قدر الأجر لا من حيث جنس العمل , فالحج لا شك أنه أفضل من العمرة في جنس العمل فللحاج من الفضائل ماليس للمعتمر في رمضان من وقوف بعرفة ورمي للجمار وذبح لله عزوجل وغيرها , فجنس عمل الحج أعظم عند الله من جنس عمل العمرة في رمضان .
- قال شيخ الاسلام ابن تيمية ( في الفتاوى 26 / 293-294 ) :" ولا يقول عاقل ما يظنه بعض الجهال أن عمرة الواحد منا من الميقات أو من مكة تعدل حجة معه , فإنه من المعلوم بالاضطرار أن الحج التام أفضل من عمرة في رمضان .. وغاية ما يحصله الحديث أن تكون عمرة أحدنا في رمضان من الميقات بمنزلة حجة "

8 – القيام مع الإمام في التروايح أوالقيام حتى ينصرف
ويدل على ذلك : حديث أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن الرجل إذا قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة "رواه أبو داود والنسائي والترمذي وقال:" حسن صحيح" وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
فائدة : المقصود بقوله " إن الرجل إذا قام مع الإمام حتى ينصرف " أي ينصرف الإمام من الصلاة وهو سلامه من التراويح أو القيام وليس المقصود به انصرافه من مكانه وخروجه من المسجد .


* من أخبار السلف في قيام الليل :-
- كانت امرأة حبيب أبي محمد تقول له بالليل : قد ذهب الليل وبين أيدينا طريق بعيد , وزادنا قليل , وقوافل الصالحين قد سارت قدَّامنا , ونحن قد بقينا "
- قال ابن جريج صحبت عطاء أبي رباح ثماني عشرة سنة , وكان بعدما كبر وضعف يقوم إلى الصلاة فيقرأ مئتي آية من البقرة وهو قائم لا يزول منه شيء ولا يتحرك " وأخبار السلف في هذا كثيرة .

9 – الاعتكاف
10-أن يكون اعتكافه العشر الأواخر من رمضان
لقوله تعالى : " ولاتباشروهن وانتم عاكفون في المساجد " [ البقرة : 187]
ولحديث عائشة رضي الله عنها قالت " كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر حتى توفاه الله ثم اعتكف أزواجه من بعده "
متفق عليه وعند البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه " كان النبي يعتكف في كل رمضان عشرة أيام فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوما ".

11– إحياء الليالي العشر الأواخر من رمضان بالعبادة
لحديث عائشة رضي الله عنها قالت:" كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليلهُ وأيقظ أهله وجدَّ وشد المئزر "
وعنها ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد في غيره ) رواه مسلم ..


هذه السنن مستلة من / الفقه الواضح في شرح زاد المستقنع للشيخ عبدالله بن حمود الفريح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourhedaya.yoo7.com
 
سنن تتأكد عن رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهداية والإيمان :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: